اخر الاخبار
الرئيسية / الاتحاد السعودي / نادي الاتحاد السعودي / اخبار نادي الاتحاد السعودي / عيسى الجوكم : نور جانٍ أم مجني عليه؟! ll تقرير متكامل


عيسى الجوكم : نور جانٍ أم مجني عليه؟! ll تقرير متكامل

مايسترو الكرة السعودية على خطا زيدان

نور جانٍ أم مجني عليه؟!

بقلم – عيسى الجوكم

استفاق الوسط الرياضي السعودي على وقع صدمة وقوع محمد نور قائد فريق الاتحاد في عالم المنشطات المحظور، فما أن تسربت أنباء عن تناوله لمواد محظورة وإيقافه مؤقتاً من قبل لجنة الرقابة على المنشطات السعودية، حتى اكتست مواقع التواصل الاجتم

اعي «فيس بوك وتويتر وانستجرام» بمشاعر الأسى والحزن، وأصبحت جماهير الكرة السعودية على مختلف ميولها في حيرة من أمرها غير مصدقة وقوع موهبة أسطورية وقامة كروية كبيرة اتفق عليها الجميع بحجم قائد فريق الاتحاد محمد نور، فريسة لتناول المنشطات. فليس من المعقول أن يقع لاعب قائد امتدت علاقته بعالم الساحرة المستديرة لعشرين عاماً متواصلة حتى بات قدوة لكثير من اللاعبين الصاعدين، ولم يظن أحد يوما ما أنه كلما ثارت أزمة لمحمد نور أن إحداها ستكتب فصل النهاية لعلاقته مع نادي الاتحاد، إلا أنه يواجه عاصفة قوية هذه المرة قد تشوه تاريخه.

ولم يكن لنور الذي أكمل 37 عاما ولا الاتحاد ولا عشاق النادي العملاق يرغبون في مثل هذه النهاية المأساوية للاعب المخضرم، لا سيما وأنه شارف على الاعتزال، وكان يعتبر هذا الموسم الاخير له مع ناديه، حيث كان ينوي الاعتزال في نهاية الموسم الحالي، لكن لا يرجح أن تمحو تلك الازمة بصمات نور التي لا تنسى في الاتحاد الملقب بالعميد صاحب الألقاب الثمانية في الدوري المحلي آخرها في 2009. ولنور أن يفخر بأن سبعة من تلك الألقاب الثمانية في الدوري المحلي تحققت في وجوده منذ انتقل للعب هناك في موسم 1996-1997.وله أن يفخر أيضا بأنه ساعد النادي على الفوز بلقبين متتاليين في دوري أبطال آسيا في 2004 و2005.

الجماهير والإعلاميون تسابقوا للتضامن مع النجم محمد نور لمساندة في محنته مستعرضين تاريخه الحافل في عالم الساحرة المستديرة،على أمل أن يكون هناك لبس أو خطأ ما في الموضوع منتظرين لعقد جلسة الاستماع مع اللاعب الخميس المقبل، على أمل أن تثبت براءته، فمثل نور لا يتكرر كثيراً في الملاعب بحسب زعمهم.

فهناك حالة من التعاطف مع محمد نور من قبل الجماهير لم يسبق لها مثيل فالبعض منهم أكد أن “في هذا القرن ثلاثة لاعبين ارتقوا بأنديتهم بعيداً عن الآخرين: محمد نور.. ومحمد ابو تريكة.. وليونيل ميسي”، و”النجم الآسيوي محمد نور له تاريخ لا يمكن لأي شخص التطاول عليه من أجل علاج انفلونزا تعاطاه وأثر ذلك على نتائج اللجنة ستبقى عالياً يا نور”، و”محمد نور.. لو هزّ أوراق التاريخ لتساقطت ذهباً”.

باب الأمل ما زال مفتوحاً أمام نور للتخلص من شبح المنشطات المخيف، لا سيما وأن القضية في مراحلها الأولى، حيث تشير المصادر إلى أنه سيقدم خلال جلسة الاستماع التي ستعقد الخميس المقبل تقارير طبية تؤكد سلامة موقفه وأنه تناول نوعا من العقاقير الطبية لعلاج الانفلونزا التي أصابته قبل مباراة الفتح. لكن المثير في الأمر هو تعرض ثلاثة من لاعبي الاتحاد للإيقاف بسبب المنشطات هم أسامة المولد وفواز الخيبري وأخيرا محمد نور بعد مباراة الفتح.

نور عاش حياة كروية صاخبة ومثيرة للجدل فما بين تعرضه للايقاف إلى صراعات وخلافات مع أكثر من مدرب اتحادي، إلا ان الحدث المهم والأبرز في مسيرته موقف الملك عبدالله بن عبد العزيز -رحمه الله- مع محمد نور الذي رافق فريقه لمقابلة الملك الراحل بعد تحقيق فريقه للقب دوري أبطال آسيا في العام 2004، وكان نور حينها موقوفاً بقرار انضباطي من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم، بعد طرده وحرمانه من المشاركة في خليجي 17 بقطر، وخلال الاستقبال قال الملك الراحل للقائد الاتحادي “لقد أوقفوك بالبطاقة الحمراء، لكنك ستعود للعب بالبطاقة البيضاء”، وبعدها عاد نور للمشاركة مع فريقه بعد عفو ملكي.

لم يكن هذا هو الموقف الوحيد الذي جمع الملك عبدالله بن عبدالعزيز بقائد الاتحاد محمد نور، لكن هناك موقفا آخر شبيها، بعدما توج فريق الاتحاد بكأس الملك في العام 2010 على حساب غريمه الهلال، فأثناء تسلم محمد نور للكأس من الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله-، قال له “انتبه العيون عليك” في إشارة إلى إعجابه بالمستويات التي يقدمها اللاعب.

ولعل نور صانع اللعب الذي لا يشق له غبار والذي شارك مع المنتخب السعودي مرتين في نهائيات كأس العالم غاب عن تشكيلة نادي الاتحاد بسبب عقوبات الإيقاف أكثر من غيابه بسبب الإصابة. ووصلت العقوبة في 2005 إلى إيقاف نور لعام كامل بسبب شجار أثناء مباراة ضد الهلال بل والشطب نهائيا في 2009 قبل أن ينال عفوا ويسمح له بالعودة.

وكانت إدارة الاتحاد السابقة برئاسة محمد فايز هزت الأوساط الاتحادية بإبعاد نور عن الفريق، بمنحه إجازة حتى نهاية الموسم في العام 2013، حيث تعتبر هذه هي الشائبة الوحيدة التي عكرت صفو علاقة نور بناديه، ومع وصول الطرفين إلى طريق مسدود، اتخذ اللاعب قراراً بالرحيل عن ناديه الذي ارتبط به عن طريق تحقيق انجازات وبطولات، وساهم النادي في صنع اسم محمد نور كأحد أفضل من أنجبتهم الملاعب السعودية، ليشد الرحال الى نادي النصر، ليعيد الاخير الى عالم البطولات بعد سنوات طويلة من الابتعاد، حيث توج معه بلقب الدوري وكأس ولي العهد، قبل أن يعود إلى ناديه مجدداً في بداية الموسم الماضي مع قدوم إدارة ابراهيم البلوي للنادي.

وثارت مرارا تكهنات عن علاقة نور بالمدربين ولم تكن خلافاته مع أكثر من مدرب تولى القيادة الفنية للاتحاد خافية على أحد، ودائماً ما يتهم نور بأنه يريد فرض سطوته على الفريق وأن يستثني نفسه من الضوابط التي يريد المدربون ارساءها داخل العميد، حيث نشب خلاف حاد بين نور والمدرب الأرجنتيني جابريل كالديرون في بداية موسم 2009، مما جعل اللاعب يطالب إدارة ناديه حينذاك بعدم التجديد لكالديرون، وطالب برحيله عن الفريق ورفض اللحاق بمعسكر الفريق بفالنسيا الاسبانية بعد التجديد للمدرب الارجنتيني.

ولا يخفى على أحد قصة خلاف نور مع المدرب البرتغالي مانويل جوزيه، وهو الخلاف الذي شغل الشارع الرياضي السعودي، وخاصة البيت الاتحادي، وطغت أخباره على مفاجآت مونديال جنوب أفريقيا صيف 2010، حيث كانت البداية عندما غاب اللاعب عن التدريب الاستعدادي للموسم الجديد، وعاقبه جوزيه بالبقاء في المنزل لمدة أربعة أيام، إلا أن نور كرر الخطأ، فعاقبه جوزيه بالبقاء في منزله شهر كامل، وأبعده عن معسكر الفريق في البرتغال.

مسلسل أزمات نور مع المدربين كان عرضا مستمرا، لكن هذه المرة كان مع الاسباني راؤول كانيدا مدرب الاتحاد السابق، وكان سبب الخلاف هو تهميش المدرب للاعب في مباريات الفريق، وظل مسلسل كانيدا ونور مستمراً حتى غادر المدرب الاسباني ساحة النادي.

خلافات نور مع المدربين ظهرت مرة أخرى في الموسم الماضي، مع المدرب الروماني فيكتور بيتوركا، الذي أبعد اللاعب عن مران الفريق شهر كامل واستبعده من معسكر الاتحاد في جبل علي الاماراتية، بل أجبره على التدريب الانفرادي قبل أن يعود للمران الجماعي للفريق، وترددت أقاويل بأن نور كان أحد أسباب رحيل بيتوركا المفاجئ عن الفريق.

لكن وبرغم كل ما سبق انه كلما زاد اللغط حول شخص نور وحول مستواه يأتي رده داخل الملعب قاسياً جداً، فبالإضافة إلى تميزه الفني، وأنه لاعب صاحب روح قتالية مجنونة جداً، وشخصية عنيدة جداً، يعد نور من أفضل 10 لاعبين عرب في السنوات العشر الأخيرة إن لم يكن أفضلهم على الاطلاق ويعتبر نور منارة نادي الاتحاد وهو القنديل الذي يشعل نور العميد. ويعد نور اللاعب الوحيد الذي يجيد الدفاع والهجوم معاً، إذ يسجل بجميع الطرق والأشكال والألوان، بل إنه من نوادر صناع اللعب في العالم، فنادراً ما نشاهد لاعب وسط “حريف” يجيد ألعاب الهواء والتسجيل بالرأس. نور لعب في جميع المراكز الممكنة في كرة القدم بما فيها حراسة المرمى وأبدع فيها جميعها.

إنجازات نور مع فريقه الاتحاد كثيرة أشهرها الثلاثية الشهيرة والفوز بالدوري السعودي مع العميد (7 مرات) وبطولة كأس ولي العهد (3مرات) وبطولة كأس الاتحاد السعودي مرة وبطولة السوبر السعودي المصري مرتين وبطولة أندية الخليج مرة وكأس الكؤوس الآسيوية مرة ودوري أبطال آسيا مرتين ودوري أبطال العرب مرة، وبحسب إحصائية عن اللاعب فإنه حصد نحو 21بطولة متنوعة مع الاتحاد. ومن أبرز المحطات في مشوار محمد نور حصوله على جائزة أفضل لاعب عربي 2003.

ومع المنتخب السعودي يعرف بلقب “القوة العاشرة” وبدأ مشواره مع “الأخضر” منذ أن ضمه المدرب التشيكي ميلان ماتشالا في كأس القارات عام 1999 في المكسيك ولم يلعب سوى 20دقيقة فقط امام البرازيل في نصف النهائي والتي انتهت للأخيرة 8-2 وكان يومها في 21من عمره الا أن انطلاقته الدولية الحقيقة كانت في كأس آسيا في لبنان ثم التصفيات المؤهله لمونديال2002.

وقبل مشاركه نور في المونديال الأول في حياته اسهم مع زملائه بقيادة الأخضر للفوز بكأس الخليج التي اقيمت في الرياض، توجه بعدها إلى اليابان حيث نهائيات كأس العالم، لكنه حافظ على مركزه وكان في قمه تألقه بقيادته المنتخب السعودي للفوز بكأس العرب الثامنة في الكويت بتسجيله هدفا ذهبيا في مرمى البحرين وكأس الخليج التي اقيمت في الكويت أيضا. وشارك محمد نور مع المنتخب السعودي في مونديال كوريا واليابان 2002 وكذلك في ألمانيا 2006 م، وتعتبر مباراة اسبانيا الأفضل للاعب بعد أن وقف للجناح الايسر خوسيه انطونيو رييس بالمرصاد وأدى دوره الهجومي كما يجب، إذ صنع عدة كرات خطرة لم يستغلها الهجوم.

وتصاعدت الانتقادات في حقه على خلفية تجاوزات سلوكية وصدر قرار إيقافه داخليا وخارجيا من قبل الامير سلطان بن فهد حتى نهاية موسم 2004 لكن نور استفاد من العفو الملكي ووصلت العقوبة أيضاً في 2005 إلى إيقاف نور لعام كامل بسبب شجار أثناء مباراة ضد الهلال بل والشطب نهائيا في 2009 قبل أن ينال عفواً ويسمح له بالعودة.

وفي تصفيات كأس العالم عام 2005 لم يقنع كالديرون مدرب المنتخب السعودي آنذاك على رغم تألقه مع ناديه بإحراز دوري ابطال العرب وقرر خوض التصفيات من دونه رغم المطالب الجماهيرية بضمه وفيما كان كالديرون ينجح بإيصال المنتخب المونديال 2006 كان نور يسير على الخطى نفسها بقيادته الاتحاد للاحتفاظ بلقبه كبطل لدوري ابطال آسيا والتأهل إلى كأس العالم للأندية في اليابان.

يتطلب مركز خط الوسط وتحديدا “محور الارتكاز” مهارات من نوع خاص إذ يعد اللاعب في هذا الموقع ضابط الإيقاع و”مايسترو” الأداء خصوصا لو كان صاحب مهارات فردية عالية، وخرجت الملاعب العالمية أكثر من نجم ترك بصمة غائرة في هذا الموقع ومن أبرزهم على سبيل المثال لا الحصر البرازيلي دونجا والفرنسيان بلاتيني وزيدان، وفي الملاعب العربية المصري محمد أبو تريكة، ويعد لاعب وسط الاتحاد محمد نور من الطينة ذاتها، إذ إنه صاحب مهارات مميزة وضعته في مقدمة هذا الجيل من لاعبي الكرة السعودية، وبات يرتبط تألق فريقه بالحالة المزاجية لنور.

الأخير يتساءل الجمهور بمختلف ميوله.. هل نور جان أم مجني عليه ؟!.

image 0

إنجازات نور

إنجازات نور مع فريقه الاتحاد كثيرة أشهرها الثلاثية الشهيرة والفوز بالدوري السعودي مع العميد (7 مرات) وبطولة كأس ولي العهد (3 مرات) وبطولة كأس الاتحاد السعودي مرة وبطولة السوبر السعودي المصري مرتين وبطولة أندية الخليج مرة وكأس الكؤوس الآسيوية مرة ودوري أبطال آسيا مرتين ودوري أبطال العرب مرة، وبحسب إحصائية عن اللاعب فإنه حصد نحو 21 بطولة متنوعة مع الاتحاد.

  • مع المنتخب السعودي يعرف بلقب «القوة العاشرة» وبدأ مشواره مع «الأخضر» منذ أن ضمه المدرب التشيكي ميلان ماتشالا في كأس القارات عام 1999 في المكسيك ولم يلعب سوى 20 دقيقة فقط امام البرازيل في نصف النهائي والتي انتهت للأخيرة 8-2 وكان يومها في الـ 21 من عمره الا أن انطلاقته الدولية الحقيقية كانت في كأس آسيا في لبنان ثم التصفيات المؤهلة لمونديال 2002.
  • قبل مشاركة نور في المونديال الأول في حياته أسهم مع زملائه بقيادة الأخضر للفوز بكأس الخليج التي أقيمت في الرياض توجه بعدها إلى اليابان حيث نهائيات كأس العالم، لكنه حافظ على مركزه وكان في قمة تألقه بقيادته المنتخب السعودي للفوز بكأس العرب الثامنة في الكويت بتسجيله هدفا ذهبيا في مرمى البحرين وكأس الخليج التي أقيمت في الكويت أيضا. وشارك محمد نور مع المنتخب السعودي في مونديال كوريا واليابان 2002 وكذلك في ألمانيا 2006م، وتعتبر مباراة أسبانيا الأفضل للاعب بعد أن وقف للجناح الأيسر خوسيه أنطونيو رييس بالمرصاد وأدى دوره الهجومي كما يجب، إذ صنع عدة كرات خطرة لم يستغلها الهجوم.

image 0

محام شهير يحضر مع اللاعب جلسة الاستماع

شكلت إدارة نادي الاتحاد خلية أزمة لإدارة التعاطي مع قضية اللاعب محمد نور بعد أن تلقى النادي إشعارا من اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات عن طريق الاتحاد السعودي لكرة القدم يفيد بتعاطي اللاعب مادة محظورة بناء على العينة التي تم سحبها منه عقب لقاء فريقه أمام الفتح في الجولة السادسة من مسابقة دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، حيث تم الاتفاق مع محام متخصص في هذا النوع من القضايا للحضور مع اللاعب جلسة الاستماع التي سوف تعقد بمقر اللجنة بمدينة الرياض والتي سيتحدد على ضوئها القرار النهائي بشأن هذه القضية التي تعد قضية الموسم في الوسط الرياضي المحلي للتاريخ الكبير الذي يمتلكه محمد نور كأحد أبرز الأسماء في تاريخ الكرة السعودية وأسطورة نادي الاتحاد الأول.

وأكدت مصادر مقربة من نور بأن اللاعب سوف يستخدم كافة أدوات التقاضي المتاحة أمامه لإثبات سلامة موقفه منتظرا معرفة المادة المحظورة التي وجدتها لجنة مكافحة المنشطات في عينته ليتسنى له تقديم كافة المستندات التي تبرر تعاطيه لهذه المادة.

ووجد نور فور إعلان تورطه في هذه القضية تعاطفا كبيرا من جميع أفراد الوسط الرياضي داخليا وخارجيا وصدرت الكثير من التغريدات والرسائل للتعاطف والتضامن مع اللاعب والتي تؤكد بأن نور كان يستحق نهاية أفضل من هذه لتاريخه الرياضي المليء بالبطولات والإنجازات.

كما أعلن عضو شرف نادي الاتحاد البارز أنمار الحائلي عن تكفله بقيمة عمل تيفو للجماهير في مباراة الاتحاد والشباب المقبلة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة «الجوهرة».

قالوا عن الأسطورة

على الصعيد العربي، نال نور شهرة كبيرة فقال عنه اللاعب المصري الشهير والمحلل طاهر أبو زيد: «محمد نور أفضل لاعب عربي على الإطلاق وأتمنى احترافه في الأهلي المصري كما أنه أفضل لاعب في تاريخ الكرة السعودية على الإطلاق وهو اللاعب الوحيد الذي يجيد الدفاع والهجوم معا، إذ يسجل بجميع الطرق والأشكال والألوان، بل إنه من نوادر صناع اللعب في العالم، فنادراً جداً ما نشاهد لاعب وسط حريف يجيد ألعاب الهواء والتسجيل بالرأس، محمد نور وزين الدين زيدان فقط من يجيدان هذه المهارة».

وتابع أبو زيد: «محمد نور لعب في جميع المراكز الممكنة في كرة القدم باستثناء حراسة المرمى والظهير الأيسر وأبدع فيها جميعها، واسترجعوا تاريخ نور ستجدونه صاحب صولات وجولات في كل المراكز».

وأضاف: «ميزة نور إضافة إلى تميزه الفني، أنه لاعب صاحب روح قتالية مجنونة جداً، وشخصية عنيدة جداً فكلما زاد اللغط حول شخصه وحول مستواه يأتي رده داخل الملعب قاسياً جداً، وأعتقد أنه لو قدر لنور أن يحترف في أوروبا منذ 2001 عندما تلقى عروضا مغرية لكان اليوم من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم على الإطلاق».

وقال عنه المهاجم المصري عماد متعب الذي خاض تجربة قصيرة مع (العميد): «نور من أفضل اللاعبين السعوديين والعرب وصاحب روح وحماس يستطيع قيادة فريقه للفوز في الوقت الذي يريده».

وجذبت إبداعات نور أشهر المعلقين فقال عنه رؤوف خليف: «نور منارة نادي الاتحاد وهو القنديل الذي يشعل نور العميد».

وقال المعلق عصام الشوالي: «لست محاميا لمحمد نور ولكنه لاعب «استثنائي» للمنتخب السعودي وهو من أفضل 10 لاعبين عرب في السنوات العشرة الأخيرة إن لم يكن أفضلهم».

إنجازات نور مع فريقه الاتحاد كثيرة أشهرها الثلاثية الشهيرة والفوز بالدوري السعودي مع العميد (7 مرات) وبطولة كأس ولي العهد (3 مرات) وبطولة كأس الاتحاد السعودي مرة وبطولة السوبر السعودي المصري مرتين وبطولة أندية الخليج مرة وكأس الكؤوس الآسيوية مرة ودوري أبطال آسيا مرتين ودوري أبطال العرب مرة، وبحسب إحصائية عن اللاعب فإنه حصد نحو 21 بطولة متنوعة مع الاتحاد.

image 0

18 مقارنة عجيبة

بالرغم من أن العديد من اللاعبين طالتهم عقوبة الإيقاف بسبب المنشطات إلا أن أي لاعب منهم لم يخلف قرار إيقافه صدى مثل ما خلف موضوع طلب استدعاء لجنة المنشطات قائد الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد محمد نور، صدى واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر وسائل الإعلام المختلفة، بعد ثبوت إيجابية العينة (أ) التي أخذت منه عقب المباراة التي حل فيها الاتحاد ضيفا على نظيره الفتح بملعب الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء في إطار مباريات الجولة السادسة بدوري عبداللطيف جميل.

ويرجع الصدى الواسع الذي خلفه موضوع طلب استدعاء نور من قبل لجنة المنشطات للنجومية العالية التي يتمتع بها نور الذي يعد أحد أساطير نادي الاتحاد.

ومن المفارقات العجيبة أن طلب استدعاء نور الذي تلقته إدارة نادي الاتحاد كان في ليلة 18 صفر الجاري وهذا الرقم هو الذي يحمله نور على قميصه واشتهر به كقائد لفرقة النمور الاتحادية.

شعبية نور

تخطت شعبية محمد نور إلى خارج الحدود السعودية بعد تألقه الدولي مع المنتخب السعودي وناديه الاتحاد في أكثر من مناسبة ما دفع عددا من المدربين والنقاد الأجانب للحديث عنه فقال عنه المدرب البلجيكي ديمتري: «إنه عنوان للتميز في الملعب». وقال الصربي نيبوشا: «هو فريق بأكمله ومن القلائل في العالم». وأضاف الهولندي فاندرليم: «عين المدرب ورئة الفريق».

وحين سُئل المدرب الروماني يوردانيسكو عن أفضل لاعب دربه في الدوري السعودي قال: «لديهم في السعودية لاعب اسمه محمد نور ومكانه الطبيعي أن يكون أساسيا في أفضل الأندية الأوروبية».

وقبل أحد المباريات الدولية الودية بين المنتخبين السعودي والسويدي استغرب مدرب السويد من عدم تواجد اسم نور ضمن قائمة لاعبي المنتخب السعودي وعلق قائلا: «إنه سيواجه منتخبا جبارا إذ انه على اطلاع بموهبة نور وعدم إشراكه في القائمة يدل على ان لاعبي المنتخب يضاهون بل ويفوقون نور في لعبهم وأدائهم».

image 0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ديون الأندية السعودية تتجاوز المليار ووزنها خليجيا وآسيويا خارج المنافسة

ديون الأندية السعودية تتجاوز المليار ووزنها خليجيا وآسيويا خارج المنافسة أبها: عبدالباقي ...